الولايات المتحدة الأمريكية : قوة اقتصادية عظمى .

مـقــدمــة :
-- تمثل الولايات المتحدة الأمريكية أول قوة اقتصادية في العالم ، استطاعت أن تصل إلى هـــــذه المكانة بفضل الإمكانات الضخمة المتوفرة لها ، وبفضل ظروف متنوعة ।ومع ذلـــك مـــــازال الاقتصاد الأمريكي يواجه بعض المشاكل والتحديات .
فما هي مؤهلات الاقتصاد الأمريكي ؟ وما هي مظاهر قوته ؟ وما هي التحديات التي تواجهـه ؟
1 : تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على ظروف طبيعية وبشرية وتنظيمية مــلائمة للاستغلال الاقتصادي .
1-1: تتجلى المؤهلات الطبيعية ل و/م/أ في امتداد المساحة وتنوع التضاريس
المنـــاخ :
-- تمتد الولايات المتحدة الأمريكية على مساحة شاسعة تقدر بحوالي : 9।3 م كلم2 ، وهــــي غنيــــة بمواردها الفلاحية والمعدنية المتنوعة ، ومنفتحة على محيطين كبيرين يوفران للبلاد ثروات طبيعية مختلف و يسمحان لها بالاتصال بمختلف أرجـــاء العـــالـم .
-- تنتظم التضاريس الأمريكية في ثلاث وحدات كبيرة ، هي الوحدة الشرقية التي تتكون من هضبـة البيمونت وجبال الأبلاش وهضبة كمرلاند ، والوحدة الوسطى وتتـألـف من مساحة شاسعة يغلب عليها طابع الانخفاض والانبساط وتنقسم إلى منطقتين هما منطقة البحيرات
ومنطقة الميــسيســـي، ثم الغرب الأمريكي ويتمثل في جبال الروكي وهضبتا كولومبيا وكولورادو توفر هذه التضاريس إمكانات هائلة
من المعادن ومصادر الطاقة والثروات الفـــلاحيـــة .
-- تتوفر الولايات المتحدة الأمريكية على مناخ متنوع صالح للأنشطة الفلاحية ، يجمع بين إمكانيات المناطق المعتدلة والمناطق المدارية في تنويع الأنشطة الزراعية ،
2-1: يلعب العنصر البشري دورا مهما في تنشيط الاقتصاد الأمــريكــي :
--
يتشكل المجتمع الأمريكي من عناصر متنوعة جاءت من مختلف أنحـــاء العالم للبحث عن الثروة وحملت معها الخبرة والتجربة التي تسمح بالاستغلال الأمثل للمــوارد الطبيعية ،تتمثل هذه العناصر في : الجنس الأبيض ( %83।5 ) جاء معظمهم من أوربا ، السود ( %12।4)انحدروا من افريقيـــا إلى جانب عناصر أخرى كالهنود الحمر(سكان أصليون)والأسيويين ...
-- عرفت الساكنة الأمريكية دينامية زمنية تجسدت في تطورعدد سكانها بنسبة %13بين سنتي 1990 و2000، حيث بلغ عــدد السكان 281.4 م/ ن . يرتكز هذا التطور على معدل خصوبة قريب من عتبة تجـدد الأجيال ( 2।13 طفل لكل إمـرأة سنة 2001 ) وتغلب على بنيةهذه الساكنة الفـــئـات النشيطة ( % 66.62 ) مما يوفر للبلاد قوة عمل ضحمــة وذات مــؤهـــلات عـــاليــــة
-- تتوزع الساكنة الأمريكية بشكل متفاوت وأغلبهــم حضريون
3-1: تساهم الجوانب التنظيمية والعلمية في دعم تفوق الاقتصـــاد الأمـريكــي :
-- يعد التنظيم الرأسمالي عاملا هاما لتفسير القوة الاقتصادية الأمريكية ، وهــو يقـــوم علىأســاسيــــن:
مبادئ رأسمالية عامة تمجد الملكية الفردية وروح البادرة والمنافسة الحرة وتحقيق الربح مما يساعـــد الإبتكار الذي من شأنه تطوير العملية الاقتصادية । والأساس الثاني هو اعتماد عقـلية المقـاولـة الـــــتي تعتبر ترجمة عملية لمبادئ الرأسمالية .وفي هذا الإطـار تندرج عملية التركيز الرأسمــــالي الضخمـة التي تعرفهــا الأنشطـة الاقتصادية الأمـريكيـة ، والذي أدى إلى ظهور مؤسسات اقتصادية ضخـمـــــة
مـــثل : الـتـروسـت والـهــولــدينــغ والكـونـكـلـومـيـــرا .
-- أدى التركيز الرأسمالي ، كذلك ، إلى ظهور ظاهرة احتكار السوق الأمريكية من طرف عـدد مـحدود من المؤسسات الضخمة التي تلعب دورا مهما في توجيه السياسة الأمريكية ( المجموعات الضاغـطـــة اللــوبيــــات ) . بل أصبحت بعض الـشـركـات الأمـريكيـة شــركـات فوق قـوميـة تستثمـر على لمستوى العالمي .
-- تعرف المؤسسات الاقتصادية الأمريكية تجديدا متواصلا سبيلها في ذلك هو الاستفادة من نتائج البحث
العلمي والتكنولوجي ، وهذا ما يؤدي إلى تطوير الإنتاج وتنويعه । في هذا الباب خصصت الدولة سنـة2000 % 2.7 من ناتجها الداخلي في البحث العلمي .
2: تتجلى قوة الاقتصاد الأمريكي في المستويات العالية التي تحقـقهـــا الأنشطــة الاقتصـــاديـــة :
1-2 : تعتبر الفلاحة الأمريكية أقوى فلاحة في العالم :
+ تقدم الفلاحة الأمريكية إنتاجا ضخما ومتنوعا :
-- الإنتاج الزراعي : تحقق الولايات المتحدة الأمريكية إنتاجا ضخما أهلها لاحتلال المراتب الأولى عالميا ( جدول ص:127 ) يتميز هذا الإنتاج بالتنوع ( حبوب ، خضر ، فواكه ، مزروعات صناعية ) أنظر ( الخريطة ص: 128) لذلك تعتبر أول مصدر عالمي لكثير من المنتجات الزراعية
-- تربيـة المـاشيـة : تحتل مراتب هامة حيث تســــــاهم بنصف المداخيل الفـلاحيـة ، وتحتل مراتب متقـدمـة عـلى المستـوى الـعــالمــي
+ تفسر قــوة الفــلاحــة الأمـريكيـة بعـدة عـــوامـــل :
--
تعود قوة الفلاحة الأمريكية إلى استفادتها من ظروف طبيعية ملائمة ( سهول شاسعة – تربـة خصبة -مناخ متنوع – تساقطات كافية ) إلى جانب شساعة المستغلات حيث تبلغ في السـهـول الوسطى والغربية 1000 هكتار بسبب ظاهرة التركيز التي تعرفها الفلاحة الأمريكية .
-- تستفيد الفلاحة الأمريكية ، كذلك ، بالدعم الذي تقدمه الدولة للفلاحين والمساعدات الموجهة للحفاظ على التربة وتوسيع المساحات المسقية وحماية أسعار المنتجات الفلاحيــــــــة .
-- تستمد الفلاحة الأمريكية قوتها ، أيضا ، من استخدامها لأحدث الأساليب والتقنيات ، فقد بدأ التخلي عن الأحزمة الوحيدة المنتوج ، التي تنهك التربة ، لصالح الزراعة المتنوعة القائمة على التناوب الزراعـي.
كما يساهم البحث العلمي بدور كبير في قوة الفلاحة الأمريكية ، من حيث توفير البذور ذات المردودية العالية وإيجاد أجناس جديدة للمواشي تدر إنتاجا كبيرا من الألبان واللحــوم ، هذا إلى جانب مساهمــــــة البحث العلمي في محاربة التعرية وصيانة التربـــة । كما تعتمد الفلاحة الأمريكية على أحدث التقنيــات وأكثرها تطورا في مختلف العمليات الزراعية .
-- تستمد الفلاحة الأمريكية قوتها ، كذلك ، من ارتباطها الوثيق مع باقي القطاعات الاقتصادية التي تكون معها قطاعا مركبا يسمى " اكريبيزنيس AGRIBUSINESS "
2-2: تفسر قوة الصناعة والتجارة الأمريكيتين بتظافر عدة عــوامـــل :
+ مظاهـر قوة الصناعة الأمريكية والعوامل المفسرة لهـــا :
-- تتميز الصناعة الأمريكية بضخامة وتنوع الإنتاج ، فالإنتاج الصناعي الأمريكي يساهم بحصص كبيرة من الإنتاج الصناعي العالمي ( جدول ص : 130 ) ويحتل بذلك الصدارة عالميا ويضم فروعا متنوعة ( الصلب – الألومنيوم – السيارات – الكيماويات – الإلكترونيات – الطائرات غزو الفضاء الخ ... ) ( نفس الجدول ) .
-- تستند الصناعة الأمريكية علة عدة أسس ، على رأسها وفرة الثروات المعدنية والطاقية ( الحديد – النحاس – الرصاص – الزنك – البترول – الفحم الحجري – الغاز الطبيعي ...) ( الخريطة ص:132) حيث تحقق البلاد المراتب الأولى عالميا على مستوى إنتاج المعادن ومصادر الطاقة ، لكنها تضطــــرللاستيراد بفعل قوة الاستهلاك । ووجــود مــؤهـلات بشرية ضخمة وعالية الخبرة وذات دخــل مـرتفـع ( الجـدول ص : 132 )। هـــذا إلى جانب استنادها على نتائج البحث العلمي ومساهمة الدولة والمقاولات في تقوية الصــنـــــاعـــــــــة
-- تتوزع الصناعة الأمريكية على ثلاثة أقطاب ندرجها في الجــدول الـتــالـــي :
-- +مظاهر قوة التجارة الأمريكية والعوامل المفسرة لـهـــا :
-- تمثل الولايات المتحدة الأمريكية قوة تجارية ضخمة ، حيث ساهمت سنة 2004 بحصة % 12 من الصادرات العالمية ، واستقطبت نسبة % 24 من واردات العالم .وتتصدر المواد المصنعة البضائع التي يتم تبادلها . لكن يلاحظ أن ترتيب الشركاء التجاريين للولايات المتحـــدة مرشح للتغيير بفعل اتفاق" ألينـــا ALENA " الذي يقضي بالرفع التدريجي للحواجز الجمركية بين بلدان المنظمة
-- تفسر قوة التجارة الأمريكية بعدة عوامل على رأسها ، الإنتاج الاقتصادي الضخم الذي توفره البلاد ســواء وتوفر البلاد على شبكة كثيفة وعصرية من وسائل المواصلات ، وعـــــــلى شركات متخصصة ( شركات التسويق ) في تصدير المواد الأمريكية عبر العالم ، ناهيك عن ارتباط البلاد باتفاقيات ثنائية وتكتلات اقتصادية تضمن لها رواجا تجاريا كبيرا .
3: يـواجـه الاقتصـاد الأمـريكي مشاكل داخلية وخارجية متنــوعــــــة
1-3: يعاني الاقتصاد الأمريكي من عدد من المشاكل الداخلية :
-- المشـــاكـــل الطبيعيــــــة : تعرف عدة أجزاء من الولايات المتحدة الأمريكية أخطارا مناخية كبــــرى تتجلى في الرياح القوية والأعاصير المدارية المدمرة ( الهوريكان – كاترينا ... ) كما تتعرض للفيضانات والعواصف الثلجية والرياح الباردة القطبية شتاءا وشدة الحرارة صيفا . تفسر هذه الظواهر المناخيــــــــــة بالموقع الجغرافي للبلاد وبالامتداد الطولي لتضاريسها مما يجعلها تنفتح على كتل هوائية متباينة .
-- التـدهـور البيئي : يتمثل في ارتفاع نسب التلوث بمختلف أشكاله نتيجة النمو الاقتصادي والصناعي على الخصوص .وفي الأخطار التي تهدد المجالات الفلاحية بسبب الكوارث الطبيعية والاستغلال المفــــــرط
– المشاكل الاجتماعية : تتجلى في تفاوت الدخل الفردي وانتشار الفقر والبطالة حيث سجلت نسبة %6.4 سنة2003 . مما يؤدي إلى ارتفاع الاحتجاجات من قبل المتضررين .
-- المشاكل الاقتصادية : تتمظهر في استنزاف الثروات المعدنية والطاقية وتراجع النمو الاقتصادي وعجزالميزان التجاري
2-3: يواجه الاقتصاد الأمريكي تحديات مختلفة :
-- مشكل المنافسة الخارجية ।
-- تكاليف الأمن القومي .
خــاتمــــــة
تتوفر للولايات المتحدة الأمريكية مؤهــلات متنــوعـــة وضخمــة وتســـاهــم بحصـص كبيـــرة فــي الإنتاج الاقتصادي العــالمي ،
لـكـــن اقتصــــادهــــا لا يخلو مـــن مـشـــــاكــــــل
تروست : مؤسسة تنتج عن اندماج عدة مؤسسات في إدارة واحدة ، على أساس أن تفقد المؤسسات المندمجة استقلالها وشخسيتها القانونية
كونكلوميرا : تجمع صناعي يضم مؤسسات تقوم كل واحدة منها بأنشطة متنوعة وغير مترابطة ، دون أن يصل الانتاج في أي فرع إلى مستوى الاحتكار .
هولدينغ أو شركات التملك : مؤسسسات مالية تراقب شركات متعددة ومتنوعة عن طريق امتلاكها لغالبية الأسهم في هذه الشركات .

هناك 12 تعليقًا:

  1. الدرس جميل لكن الجدول غير واضح

    ردحذف
  2. شكرا رائع جدا و مفيد

    ردحذف
  3. معلومة جيدا ولن تجاها في مكان أخر

    ردحذف
  4. جميل جدا

    ردحذف
  5. الكتابة غير واضحة ولكن المعلمات رائعة لقد افادتني شكرا وتحيا الجزائر

    ردحذف
  6. جزاك الله خيرا

    ردحذف
  7. غير مفهوم

    ردحذف
  8. walla maba3ref chou bye7ki hhhhhhhhhhhh lol

    ردحذف
  9. الدرس مفهوم وواضح ولكن الجدول غير واضح

    ردحذف
  10. chokran 3ala dars lqayim walladi walladi yachmal jami3 3anasir ddars

    ردحذف
  11. baraka lah fikom

    ردحذف
  12. pffffffff is not goodd i hat giographiique

    ردحذف